La version de votre navigateur est obsolète. Nous vous recommandons vivement d'actualiser votre navigateur vers la dernière version.

 

Famille Abdessemed ce

site est le vôtre, il

 vous appartient de

 l'enrichir, par l'apport

 de toute information

 constructive et

informative, et ce, afin

 de perpétuer l'histoire

 de la famille

ABDESSEMED


METEO  DE  LA VILLE DE  BATNA



 

 


 





 

 

 


                            مـقدمـة


        هذا الوصف المتواضع عن أصول أسرة آل عبدالصمد ما هو إلا مجرد احتمال ربما لتشجيع أفراد أسرتنا الكريمةإلى إجراء مزيد من البحوث حتى يتسنى لنا التوصل الى أكثر من التدقيق في معرفة أوصولنا.


        يستند هذا الموضوع من وثيقتين رئيسيتين بالإضافة إلى بعض المعلومات التي تم جلبها من شبكة الإنترنت.

    * أول وثيقة مرجعية تم الإستناد إليها تحمل عنوان " مستخرج من وثائق الأنساب العائلية التي كانت محفوظةفي أرشيف  زاوية آل "عبدالصمد"  تولى ترجمتها الراحل  عبدالصمد بوبكر المدعو حمه بن سي العربي .

    * الوثيقة المرجعية الثانية وهي عبارة عن مطوية مكتوبة بخط يدوي بالأحرف القرآنية تحتوي على ثمانية (08) صفحات، جاء بها  من المملكة المغربية السادة مسعود عبدالصمد بن محمد (دادا حمة) و عبدالحفيظ عبدالصمد بنمحمد الصغير(حمه الصغير) في بداية الثمانينيات.

    * ثالثا، تم الأخذ بعين الإعتبار قصص آبائنا و أجدادنا والتي تشبه بعضها البعض عموما.


    و في الأخير نوجه نداء لكافة أفراد العائلة الذين بحوزتهم أية وثيقة أو بإمكانهم المساهمة في هذا الطرح حتى نتمكن من التوصل الى تجـسيد تاريخ حقيقي يعبر عن أوصولنا.

 


ألأصـول المحتملة لعائلة عبدالصمد                                         

       

من محتمل جدا أن أصول عائلة عبدالصمد تنبثـق من شبه الجزيرة العربية حسب تسلسل النسب العائلي المرتبط  والمتواصل مباشرة بـالإمام علي بن أبي طالب و فاطمه الزهراء إبنت الرسول محمد

"صلى اللـه عليه و سلم " 

 

و وفقا لشجرة النسب العائلي المتمثلة في سلالـة المنحدرين من أبنا علي بن أبي طالب و فاطمة الزهراء و يتعلق الأمر على وجه الخصوص بالحسن و الحسين.

الحسن الذي دفن في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة و الحسين يقع ضريحه في كربلاء بالعراق.

و من هذا المنطلق تجدر الإشارة الى أن سـلالـة الحسن فقط هي الذي تمكنت من الوصول الى المغرب الأقصى في ظروف جد صعبة و مأساوية كحال إدريس الأكبر.

                                                


               

و مع  تعاقب الأجيال استمرت هذه السلالة في خط مباشرحتى أن وصلت الى إدريس الأكبر أو إدريس الأول أب إدريس الأصغر أو إدريس الثاني أول ملك للمغرب الأقصى و مؤسس مدينة فاس حيث تم دفنـه في مقبرة - زرهون في أعالي المدينة الرومانية لتاريخية المعروفة بإسم  VOLUBILIS  والواقعة بين فاس و مكناس بالمملكة المغربية.


فاس: مدينـة مـولاي إدريس التاريخية  المدينة الرومانية *VOLUBILIS* 

                                                                                                                                         

     يحكى من جهة أخرى حسب التاريخ أن إدريس الأكبر إبن عبداللـه الكمال أبن الحسن المثنى إبن الحسن الثابت أبن الإمامعلي إبن أبي طالب و فاطمة الزهراء أبنت الرسول محمد صلى اللـه عليه و سلم أستقر وعاش في المغرب الأقصى و قد تنحدرأصوله من المملكة العربية السعودية حيث فـر هاربا منها عام (786) تفاديا لقتله و عائلته لكـونه كان معارضا لنظام حكم العباسيين في ذلك الوقت.

     هذه القصة تثبت أن أسرة عائلة عبدالصمد تنحدر من قبيلة الشرفة في المملكة العربية السعودية التي يعود تاريخها الى الأجيال البعيدة جدا و التي استوطنت و استقرتبالمغرب الأقصى في القرون الوسطى ضمن القبائل الريفية البربرية  الممركزة في جبل حبطة قبيلة الشرفة أيضا استنادا لأدلـة قاطعة لا جدال فيها مأخوذة من بعض المخطوطات المتوفرة.

     و نظرا لبعض الاضطرابات التي سادت في المغرب آنذاك  ، قامت العديد من الأسر بالرحيل و انتشرت في عبرعدة أماكن و على  الخصوص في المغرب العربي الكبير منها الصحراء الغربية ـ الجزائرـ تونس ـ ليبيا... هاربين من الحروب و المجاعة للبغض أما البعض من الأسر ألآخرين  فروا هاربين بسبب نهاية حكم الآدريسيين في المغرب.

    واستنادا لقصص أجدادنا وفي غياب كتابات مقنعه تجدر الإشارة هنأ أنه من الصعب فهم التسلسل الدقيق للأحداثالتي ميزت مراحل تاريخنا عبر العصور. لقد كانت بعض الوثائق موجودة في محفوظات الزاوية لكنها للأسف فقدت بسبب تدمير هذه المؤسسة الدينية خلال حرب التحرير الجزائرية.

    أيضا و حسب بعض المصادر القديمة التي جاءت على لسان أجدادنا، بعض الإخوة من عائلة عبدالصمدتوجهوا نحو الجزائر و توزعوا على مختلف نواحيها، منهم من استقر في مليانة بولاية عين الدفلة  التي تضم عددمتوسط من أفراد عائلة عبدالصمد و منهم من توجه نحو الأوراس حيث يتواجد بها أكثر كثافة سكانية للعائلة و الآخرفضل سدراته بولاية سوق أهراس بعدد لبأس به و منهم من تحول الى ناحية بجاية التي تضم مجموعة محدودة في بلدية 'صدوق' بالضبط  والواقعة بمرتفعات واد الصومام.


    و وفقا لنفس المصادر والكتابات القليلة المتاحة، الجد الأول الذي هو معروف بما فيه الكفاية يتمثل في شخص (العلامة) سيدي يحي ابن زكريا الذي دفن في واد بني معافة التي تبعد عن مدينة باتنة بمسافة حوالي (40) كلم و الواقعة في المحورالمركزي بين عين التوتة في الشرق و مدينة  القنطرة في الجنوب الغربي و بلدية منعة بالجنوب.

              بني معـافـة             

 سيدي محمد بن عبدالله مؤسس الزاوية

1808/1894

 

 

  و مع مر السنين قام أحد أحفاد سيدي يحي المدعو عبداللـه رفقة عائلته بإلإنتقال الى دوار *لقصور* بضواحي بلدية عين التوتة المتواجد على بعد حوالي (30)  كلم من مدينة باتنة. المصادر نفسها تقول أن الابن الأكبر لعبداللـه، سيدي محمد بن عبداللـه المدعو *العايب* الأب الروحي لزاوية آل عبدالصمد أنتقل رفقة أخواته الأربعة : علي، مسعود، بلقاسم و أحمد إلى مكان يسمى "عين الشفاء" أو "عين الشفعاعة "بجبل بوعريف، بلدية عيون العصافير دائـرة  تازولت المتواجـد على مسافة (10) كلـم من مدينة باتنـة و هو الموقـع الحالي للزاويـة


.

 

         

 


 

Contenu